منتديات بيرين سات
.مرحبـآ .( زائر/ه ) سعدنا بلقائك في منتدانا

اذا كنت عضو في اسرتنا تفضل بالدخول و ساهم معنا ..
و اذا كنت زائر/ه تفضل/ي بالضغط علئ زر التسجيل و سجل/ي


و اذا سجلت/ي مع اسرتنا سيتم تفعيل عضويتك/ي من قبل الاداره
خلال 24 ساعه ..

و بالتوفيق لكـ/ي



ابـداع مع منتدانا لآ حدود له ,,
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
هلا - 683
 
Meme - 368
 
mr_mshary - 66
 
حبيبة بيرين - 52
 
القلب الحنون - 38
 
ملكة الاحساس - 38
 
سيليا - 32
 
دانا - 31
 
بجنون آحبك ~ - 25
 
بنوتهـ كوؤول - 25
 

شاطر | 
 

 لمن يهمه أن يگون آنسآنآ!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هلا
المديرهـ
المديرهـ
avatar

عــدد آلـمشأركـآت : 683
نقاط : 215811
تاريخ التسجيل : 23/07/2011
العمر : 19

بطاقة الشخصية
ورقــه .. آلــشخــصـيه ..: مـديرة المنتدئ
اسـمـك آلـحقيقــي:

مُساهمةموضوع: لمن يهمه أن يگون آنسآنآ!!   الجمعة أغسطس 17, 2012 2:35 am

لمن يهمه أن يگون آنسآنآ!!
************
آلمعلمة

حين
وقفت آلمعلمة أمآم آلصف آلخآمس في أول يوم تستأنف فيه آلدرآسة، وألقت على
مسآمع آلتلآميذ چملة لطيفة تچآملهم پهآ، نظرت لتلآميذهآ وقآلت لهم: إنني
أحپگم چميعآً، هگذآ گمآ يفعل چميع آلمعلمين وآلمعلمآت، ولگنهآ گآنت تستثني
في نفسهآ تلميذآً يچلس في آلصف آلأمآمي، يدعى تيدي ستودآرد.


لقد
رآقپت آلسيدة تومسون آلطفل تيدي خلآل آلعآم آلسآپق، ولآحظت أنه لآ يلعپ مع
پقية آلأطفآل، وأن ملآپسه دآئمآً متسخة، وأنه دآئمآً يحتآچ إلى حمآم،
پآلإضآفة إلى أنه يپدو شخصآً غير مپهچ، وقد پلغ آلأمر أن آلسيدة تومسون
گآنت تچد متعة في تصحيح أورآقه پقلم أحمر عريض آلخط، وتضع عليهآ علآمآت
x پخط عريض، وپعد ذلگ تگتپ عپآرة "رآسپ" في أعلى تلگ آلأورآق.


وفي
آلمدرسة آلتي گآنت تعمل فيهآ آلسيدة تومسون، گآن يطلپ منهآ مرآچعة آلسچلآت
آلدرآسية آلسآپقة لگل تلميذ، فگآنت تضع سچل آلدرچآت آلخآص پتيدي في
آلنهآية. وپينمآ گآنت ترآچع ملفه فوچئت پشيء مآ!!


لقد گتپ معلم تيدي في آلصف آلأول آلآپتدآئي مآ يلي: "تيدي طفل ذگي ويتمتع پروح مرحة. إنه يؤدي عمله پعنآية وآهتمآم، وپطريقة منظمة، گمآ أنه يتمتع پدمآثة آلأخلآق".

وگتپ عنه معلمه في آلصف آلثآني: "تيدي
تلميذ نچيپ، ومحپوپ لدى زملآئه في آلصف، ولگنه منزعچ وقلق پسپپ إصآپة
وآلدته پمرض عضآل، ممآ چعل آلحيآة في آلمنزل تسودهآ آلمعآنآة وآلمشقة
وآلتعپ".


أمآ معله في آلصف آلثآلث فقد گتپ عنه: "لقد
گآن لوفآة أمه وقع صعپ عليه.. لقد حآول آلآچتهآد، وپذل أقصى مآ يملگ من
چهود، ولگن وآلده لم يگن مهتمآً، وإن آلحيآة في منزله سرعآن مآ ستؤثر عليه
إن لم تتخذ پعض آلإچرآءآت".


پينمآ گتپ عنه معلمه في آلصف آلرآپع: "تيدي
تلميذ منطو على نفسه، ولآ يپدي آلگثير من آلرغپة في آلدرآسة، وليس لديه
آلگثير من آلأصدقآء، وفي پعض آلأحيآن ينآم أثنآء آلدرس".


وهنآ
أدرگت آلسيدة تومسون آلمشگلة، فشعرت پآلخچل وآلآستحيآء من نفسهآ على مآ
پدر منهآ، وقد تأزم موقفهآ إلى آلأسوأ عندمآ أحضر لهآ تلآميذهآ هدآيآ عيد
آلميلآد ملفوفة في أشرطة چميلة وورق پرآق، مآ عدآ تيدي. فقد گآنت آلهدية
آلتي تقدم پهآ لهآ في ذلگ آليوم ملفوفة پسمآچة وعدم آنتظآم، في ورق دآگن
آللون، مأخوذ من گيس من آلأگيآس آلتي توضع فيهآ آلأغرآض من پقآلة، وقد
تألمت آلسيدة تومسون وهي تفتح هدية تيدي، وآنفچر پعض آلتلآميذ پآلضحگ عندمآ
وچدت فيهآ عقدآً مؤلفآً من مآسآت مزيفة نآقصة آلأحچآر، وقآرورة عطر ليس
فيهآ إلآ آلرپع فقط.. ولگن سرعآن مآ گف أولئگ آلتلآميذ عن آلضحگ عندمآ
عپَّرت آلسيدة تومسون عن إعچآپهآ آلشديد پچمآل ذلگ آلعقد ثم لپسته على
عنقهآ ووضعت قطرآت من آلعطر على معصمهآ. ولم يذهپ تيدي پعد آلدرآسة إلى
منزله في ذلگ آليوم. پل آنتظر قليلآً من آلوقت ليقآپل آلسيدة تومسون ويقول
لهآ: إن رآئحتگ آليوم مثل رآئحة وآلدتي! !


وعندمآ
غآدر آلتلآميذ آلمدرسة، آنفچرت آلسيدة تومسون في آلپگآء لمدة سآعة على
آلأقل، لأن تيدي أحضر لهآ زچآچة آلعطر آلتي گآنت وآلدته تستعملهآ، ووچد في
معلمته رآئحة أمه آلرآحلة!، ومنذ ذلگ آليوم توقفت عن تدريس آلقرآءة،
وآلگتآپة، وآلحسآپ، وپدأت پتدريس آلأطفآل آلموآد گآفة "معلمة فصل"، وقد
أولت آلسيدة تومسون آهتمآمآً خآصآً لتيدي، وحينمآ
پدأت آلترگيز عليه پدأ عقله يستعيد نشآطه، وگلمآ شچعته گآنت آستچآپته أسرع،
وپنهآية آلسنة آلدرآسية، أصپح تيدي من أگثر آلتلآميذ تميزآً في آلفصل،
وأپرزهم ذگآء، وأصپح أحد آلتلآميذ آلمدللين عندهآ.

وپعد مضي عآم وچدت آلسيدة تومسون مذگرة عند پآپهآ للتلميذ تيدي، يقول لهآ فيهآ: "إنهآ أفضل معلمة قآپلهآ في حيآته".

مضت
ست سنوآت دون أن تتلقى أي مذگرة أخرى منه. ثم پعد ذلگ گتپ لهآ أنه أگمل
آلمرحلة آلثآنوية، وأحرز آلمرتپة آلثآلثة في فصله، وأنهآ حتى آلآن مآزآلت
تحتل مگآنة أفضل معلمة قآپلهآ طيلة حيآته.


وپعد آنقضآء أرپع سنوآت على ذلگ، تلقت خطآپآً آخر منه يقول لهآ فيه: "إن
آلأشيآء أصپحت صعپة، وإنه مقيم في آلگلية لآ يپرحهآ، وإنه سوف يتخرچ
قريپآً من آلچآمعة پدرچة آلشرف آلأولى، وأگد لهآ گذلگ في هذه آلرسآلة أنهآ
أفضل وأحپ معلمة عنده حتى آلآن".


وپعد
أرپع سنوآت أخرى، تلقت خطآپآً آخر منه، وفي هذه آلمرة أوضح لهآ أنه پعد أن
حصل على درچة آلپگآلوريوس، قرر أن يتقدم قليلآً في آلدرآسة، وأگد لهآ مرة
أخرى أنهآ أفضل وأحپ معلمة قآپلته طوآل حيآته، ولگن هذه آلمرة گآن آسمه طويلآً پعض آلشيء، دگتور ثيودور إف. ستودآرد!!


لم تتوقف آلقصة عند هذآ آلحد، لقد چآءهآ خطآپ آخر منه في ذلگ آلرپيع، يقول فيه: "إنه
قآپل فتآة، وأنه سوف يتزوچهآ، وگمآ سپق أن أخپرهآ پأن وآلده قد توفي قپل
عآمين، وطلپ منهآ أن تأتي لتچلس مگآن وآلدته في حفل زوآچه، وقد وآفقت
آلسيدة تومسون على ذلگ"
، وآلعچيپ في آلأمر أنهآ
گآنت ترتدي آلعقد نفسه آلذي أهدآه لهآ في عيد آلميلآد منذ سنوآت طويلة مضت،
وآلذي گآنت إحدى أحچآره نآقصة، وآلأگثر من ذلگ أنه تأگد من تعطّرهآ پآلعطر
نفسه آلذي ذَگّرهُ پأمه في آخر عيد ميلآد!!

وآحتضن گل منهمآ آلآخر، وهمس (دگتور
ستودآرد) في أذن آلسيدة تومسون قآئلآً لهآ، أشگرگ على ثقتگ فيّ، وأشگرگ
أچزل آلشگر على أن چعلتيني أشعر پأنني مهم، وأنني يمگن أن أگون مپرزآً
ومتميزآً.


فردت
عليه آلسيدة تومسون وآلدموع تملأ عينيهآ: أنت مخطئ، لقد گنت أنت من علمني
گيف أگون معلمة مپرزة ومتميزة، لم أگن أعرف گيف أعلِّم، حتى قآپلتگ.

(تيدي
ستودآرد هو آلطپيپ آلشهير آلذي لديه چنآح پآسم مرگز "ستودآرد" لعلآچ
آلسرطآن في مستشفى ميثوددست في ديس مونتيس ولآية أيوآ پآلولآيآت آلمتحدة
آلأمريگية،
ويعد من أفضل مرآگز آلعلآچ ليس في آلولآية نفسهآ وإنمآ على مستوى آلولآيآت آلمتحدة آلأمريگية).


إن
آلحيآة ملأى پآلقصص وآلأحدآث آلتي إن تأملنآ فيهآ أفآدتنآ حگمة وآعتپآرآً.
وآلعآقل لآ ينخدع پآلقشور عن آللپآپ، ولآ پآلمظهر عن آلمخپر، ولآ پآلشگل
عن آلمضمون. يچپ ألآ تتسرع في إصدآر آلأحگآم، وأن تسپر غور مآ ترى، خآصة
إذآ گآن آلذي أمآمگ نفسآً إنسآنية پعيدة آلأغوآر، موّآرة پآلعوآطف،
وآلمشآعر، وآلأحآسيس، وآلأهوآء، وآلأفگآر. أرچو أن تگون هذه آلقصة موقظة
لمن يقرؤهآ من آلآپآء وآلأمهآت، وآلمعلمين وآلمعلمآت، وآلأصدقآء وآلصديقآت
...


منقول للفآئدة

پگيت
گثيرآ لمآ قرأت هذه آلقصة وحپيت أنقلهآ لگم لمآ فيهآ من موآعظ وعپر
للآنسآنية.فعلآ على آلعلم أن يپحث عن آلسپپ وليس ليصدر أحگآمآ وعقوپآت يظلم
پهآ آلطفل آلپري... قد يصپح آلطآلپ فآشلآ في چميع آلمچآلآت پسپپ معلم وقد
يصپح متميزآ ونآچحآ پسپپ معلم أيضآ ويظل في ذآگرة آلطآلپ طوآل حيآته.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hala-55-c67.forumarabia.com
 
لمن يهمه أن يگون آنسآنآ!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بيرين سات  :: التعليم و العبره :: القــصــص والروايات-
انتقل الى: